خَرَجَ الزَّارِعُ لِيَزْرَعَ زَرْعَهُ


24 Feb
24Feb


وانت كذلك تخرج كالزارع سيدك لتزرع.
لتزرع فرح الإنجيل قوّة الله لخلاص كل البشر!

وأنت كذلك لا يمكن إلاّ أن تكون فلاّحاً زارعاً وعاملاً في حقل الرب.

لا يمكنك أن تبقى لامبالياً عائشاً كسائر الناس على هامش الدرب !

وأنت كذلك لا بدّ أن تخرج من راحتك، من طمأنينة روتينك اليومي، من هدوء وسهولة الرتابة لأنه لا راحة لك في هذا العالملا راحة لك ولا سلام !
إنه عالم مجنون هستيري حيث العنف والحروب النزاعات والإضطهادات.

لأنه لا سعادة ولا فرح حقيقي فيه، بل لذات مادية مؤقتة كذبات وأوهام!

وهل يصدق سيّد هذا العالم"الكذاب أبو الكذب" و أبو الهلاك ؟!

لذلك قال كاتب سفر الجامعة
"كل شيء باطل وقبض ريح !"
لا فرح من دونك ولا سعادة خارجاً عنك يا يسوع يا إلهي ويا ملكي.
يا رب الأرباب !

أنت فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.