ثلاثة أطعمة يقدّمها لنا الرب يسوع في زمن الصوم


17 Feb
17Feb


في بداية الصوم المقدّس، نتأمّل سويّةً بثلاثة أطعمة يقدّمها لنا الربّ يسوع، وبزادٍ تُقدِّمه لنا مريم العذراء، لتكون برنامجًا لحياتنا المسيحيّة...



الطّعام الأوّل :


"ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكلّ كلمةٍ تخرج من فم الله"
(متّى ٤ / ٤).

لكلمة الله أهميّة كبرى في حياتك؛ فليكن دائمًا للإنجيل حَيِّزٌ كبيرٌ في نهارك، خَصِّص وقتًا لمطالعته والتأمّل بكلماته، إذ منه تتغذّى وفيه تكتشف إرادة الله لحياتك.



الطّعام الثاني :


"طعامي أن أعمل مشيئة مَن أرسلني" (يوحنّا ٤ / ٣٤).

أن يكون لديكَ الهمّ في أن تُتَمّمَ مشيئة الله في حياتنا.

إنّك تُتَمّم مشيئة الله عندما تلتزم التزامًا تامًّا بما عاهدتَ نفسك عليه: العمل، الشهادة الصّالحة، الزواج، العائلة، الأولاد، النذور...



الطّعام الثالث :


"جسدي مأكلٌ حقٌّ، ودمي شرابٌ حقّ" (يوحنّا ٦ / ٥٥).


الإفخارستيا هي زادُنا لهذه الحياة وللحياة الأبديّة.

تَقَدَّمْ من سرّ الإفخارستيا باستحقاقٍ تامّ وباعترافٍ كامل بخطاياك.


وتُقدّم لنا مريم العذراء زادًا لحياتنا :

"إفعلوا ما يأمركم به" (يوحنّا ٢). 

مَن يفعل ما يأمره به الربّ ويتمّم مشيئته، يحصل على خلاص نفسه! فلنُثابر مُجاهِدين لخلاص نفوسنا!




صومًا مقبولاً ومُباركًا
(منقول)

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.