الَّذي تَكْمُنُ فيهِ كُلُّ كُنُوزِ الحِكْمَةِ والمَعْرِفَة


07 Jan
07Jan


كل شيء خارجاً عنك باطل يا إلهي! باطل الأباطيل، الكل باطل!


وكما يقول كاتب الجامعة :

"رَأَيْتُ كُلَّ الأَعْمَالِ الَّتِي عُمِلَتْ تَحْتَ الشَّمْسِ فَإِذَا الْكُلُّ بَاطِلٌ وَقَبْضُ الرِّيحِ." (جا ١: ١٤)


كل الفلسفات عاصفة في فنجان !
كل العلوم الباطنية قذف بركان !
كل الحضارات الإنسانية نار في هشيم !
وكل الديانات الوثنية بحث عقيم !
لأن الحق مطلق وواحدلا إستنساب فيه ولا تجزئة ولا جدال.

"الكلمة" نطق به الآب ففاض حب الثالوث وخلق العالم!

في البدء هو ولم يكن مثله أي كان
"في البدء كان الكلمة وكان الكلمة الله، كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ."
(يو ١: ٣)


"فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ النَّاسِ"
(يو ١: ٤)


الله الآب قال كل شيء بإبنهوبإبنه عرفنا الحياة الأبديّة !
لذلك نحن نفرح !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.