المعاني الخفيّة الفائقة العظَمة للسلام الملائكيّ


04 Nov
04Nov


الطوباوي برتولو لونعو Bartolo Longo  رسول الوردية المقدّسة  †


الملاك جبرائيل حيّا العذراء مريم وهو موعَبٌ إحترامًا، ولقبّها الروح القُدس بألقاب في أسمى درجات الرفعة.


† اللّقب الأوّل يخصُّها شخصيًّا. "السلام عليك يا مريم يا ممتلئة نعمة". 

أي أنّك أقدس الخلائق كلّها.

أنتِ كنز نِعَم الله ومواهبه.


† اللّقب الثاني يعود إلى الله نفسه: "الرّب معكِ".

أي أنتِ مع الله، يرافقك ويحميك ويدبّركِ.

أنتِ غائصةٌ في جوهره الإلهي وتحسّين فيه.


† اللقب الثالث يتعلّق بالبشر. وقد تفوّهت به أليصابات عندما امتلأت من الروح القدس وجاهرت بعظائم الله الآتي لزيارتها وهو في أحشاء أمه: "مباركةٌ أنتِ في النساء".

وتعني أنّها الأكمل والأعظم حظوة والأكثر رفعة من النساء جميعًا، الموجودات الآن واللّواتي كنّ واللّواتي سيكُنّ في العالم. 


† فكيف يمكن للهراطقة أن تذمّ التكريمات التي نؤدّيها لأم الله، وهي تكريمات مُلهَمة من الروح القدس وغير منفصلة عن تلك التي نُسديها لله؟!

وأيّ احترام يلزمنا نحن أن نوجّه إلى مريم، عند تفوّهنا بكلمات رئيس الملائكة هذه بتلاوتنا الوردية المقدَّسة؟!


* الطّوباوي بارتو لونغو هو محامٍ إيطاليّ كان كاهنًا في "كنيسة الشيطان" وإرتدّ إلى الإيمان الكاثوليكيّ وإنضمّ إلى الرّهبنة الثالثة الدومينيكية وكرّس حياته لمريم العذراء والمسبحة الورديّة. 

وفي ٢٦ أكتوبر/ تشرين الأوّل ٢٠٠٣ أعلنه البابا القدّيس يوحنّا بولس الثّاني طوباويًا.

وفي رسالته الباباويّة "ورديّة مريم العذراء" أطلق عليه لقب "رسول المسبحة الورديّة". 


* الصورة أدناه : جثمان الطوباوي بارتو لونغو المتوفّي  سنة ١٩٢٦ وقد حفظته مريم العذراء من غير فساد.


#الأب أنطوان يوحنّا لطّوف

/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.