المرأة الزانية التي أحبتك كثيراً


31 Mar
31Mar
إعلان خاص

قد رأيتك من بعيد
أنا المرأة الزانية

ولم أستطع أن أقترب منك من تهافت الجموع والمرضى والسائلين!


سمعت تلاميذك يتحدثون أنك في المساء تتعشى في بيت العشار

فقلت في نفسي:
هذه فرصة كي أسجد عند قدميك وأتوسل منك الرحمة و الغفران!


فتحت كيس مدخراتي الذليلةواشتريت عطرا" غالي الثمن جدا"

حملت قارورة الطيب وتسللت ليلاً

ودخلت خلسة بين الجموع الغفيرة

بحثت عنك فلمحت وجهك الحلوفأسرعت وارتميت عند قدميك الطاهرتين!


بللتهما بدموعي التي سكبتها قبلا" للحيلة وكسب المالمسحتهما بشعري الذي أسدلته قبلا" للزنى والاغراءقبلتهما بفمي الذي ارتكب الاثم قبلا" وعمل السوء والفحشاءغمرت قدميك اللتان أخاف وقعهما قديما" آدم و حواء !


أنا أثق يا مخلصي برحمتك اللامتناهية

وأنك بنعمتك تمحو كل آثامي لذلك بارك توبتي وتذلل قلبيوامنحني بتحننك ما يليق بجلالك
حلة" ناصعة" بيضاء !

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.