الله محبّة بس!


29 Oct
29Oct


كان في عيلة مجتمعة عالغدا عم يقول البَي كل سنة متل هالإيّام كانت تكون صارت مشتّية الدني مع عواصف، هالسنة بعد و لا نقطة مَي ربنا غضبان علينا!

قلّو إبنو الزغير :  أنا بقول غير أكيد ربنا عاطي وقت تا كانو صلّحو الناس بيوتن من الإنفجار!

ما عم نقدر نفهم إنّو حكمة الله كتير أوقات ما بيفهما العقل البشري، و إنّو تَوقيتو غير عَنّا بس الأكيد إنّو و لا شي من أثر الشر ربنا بيكون إلو علاقة فيه! 

و لا شي مؤذي بيكون مصدرو ربنا!

افهمو إنّو الله محبّة و ما بقا تلَبسوه وجوه ما بتشبهو.

الناس معوّدين كل شي ما بيلاقولو تفسير بيقولو هيدا ربنا وراه! 

الله محبّة بس! والله معكن...


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.