الكلب والطفل


24 Feb
24Feb


ترك كلبه ليحرس إبنه الرضيع وذهب للصيد !!

وعندما عاد وجد الكلب ينبح أمام البيت وقد تلطّخت أنيابه بالدماء فإعتقد أنّ الكلب أكل الرضيع !!


فما كان منه إلاّ أنْ رفع بندقيته عليه وأطلق رصاصةً إستقرَّت في صدرهِ فأزهقت روحه مباشرةً ثم دخل مسرعاً ليرى بقايا رضيعه...

فإذا به يرى ذئباً غريقاً بدماءه والطفل لم يمسّه سوء.


تخيلوا هذا الشعور بالذنب الذي غشاه والندم الذي رافقه طيلة حياته !!


نعم ... كم من روح أزهقت ظلماً وكم من مشاعر ماتت من سوء الظن...

وكم من العلاقات إنقطعت بسبب أخطاء أرتكبت ؟؟

لا تنظروا بأعينكم فقط بل انظروا بعقولكم وإعرفوا الحقيقة أوّلاً ولا تتسرّعوا بالحكم على الأمور بنظرة عين...

إعرفوا الحقيقة أولاً قبل أن تقعوا في أخطاءَ تندمون عليها طوال حياتكم.


"لاَ تَحْكُمُوا حَسَبَ الظَّاهِرِ بَلِ احْكُمُوا حُكْمًا عَادِلاً."
(يو ٢٤:٧)



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.