القدّيس فرنسيس باولا


09 Dec
09Dec


بصوت الخوري جان بيار الخوري :


وُلد هذا القديس في مدينة باولا في إيطاليا سنة ١٤١٦ من والدين فقيرين تقيَّين.

فنذراه لخدمة رهبان مار فرنسيس مدة سنة.

ولما شبَّ وفى نذر والديه في خدمة أولئك الرهبان الذين أعجبوا بفضائله فأحبّوه كثيراً.

ثم إنفرد في مغارة مدة ست سنوات ممارساً التقشّفات والصلوات الحارَّة.

كان يأكل الخبز والحبوب فقط مرة واحدة كل يوم ولم يذق اللحم أبداً.

فإشتهر بقداسته وتتلمذ له كثيرون فبنى كنيسة قرب باولا وطنه وشيَّد ديراً سكنه هو وتلاميذه ولم يكن له من العمر سوى تسع عشرة سنة.

وكان الناس يحترمونه ويحبونه لقداسة سيرته.

وقد شرَّفه الله بصنع العجائب الكثيرة.

ووضع قوانين لرهبانه وأثبتها البابا سكتس الرابع سنة ١٤٧٤.


ومرض الملك لويس الحادي عشر فطلب من البابا أن يرسل إليه القديس فرنسيس، فجاءه وتنبأ له أنَّ حياته إنتهت، فإستعدَّ لملاقاة ربّه ومات بين يدَي القدّيس.

ولفرط حبه فضيلة التواضع، لقِّب رهبانه " بالأخوة الأصغرين".


رقد بالرب في تور في فرنسا سنة ١٥٠٧ وله من العمر إحدى وتسعون سنة.


وقد أحصاه البابا لاون العاشر في مصاف القديسين سنة ١٥١٩.


صلاته معنا. آميـــــــن.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.