العمى الحقيقي


11 Jan
11Jan


بيخبرو عن بيّ مسافر مع إبنو بالقطار، وكان الإبن عم يوصُف مشاهد الطبيعة والحيوانات يلّي عم تمرق قدّامو بطريقة غريبة.

وشو كانت صدمتو كبيرة، لـمّا شَتِّت الدني ونزلت نقطة مي ع إيدو.

حدّن في رجّال، بيتعجّب من تصرّفات الإبن، وبيقول لَلبَي :

«نصيحتي إلك، تاخد إبنك عند شي حكيم، أكيد عندو مشكلة».

بيجاوبو البَي :

«بعدني جايبو من عند الحكيم، بس بحب خَبرك، إنو إبني إلو ٢٥ سنة أعمى وهيدي أوّل مرّة بيشوف فيها».



الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

«نحنا ناس كتير ضعاف، الرب عاطينا نِعَم كتيرة بس مع الأسف ما منتاجر فِيَا، منبحَش ومندفِنَا بالارض، فَكِّر الله شو عاطيك وتاجر بِيَلّي بين إيديك». والله معك...


المصدر : صوت المحبة

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.