العالم الخاطئ على شفير الهاوية


09 Oct
09Oct


ألا تروْنَ العالَمَ يتّجه نحو هلاكهِ ساعةً فساعة؟ (١٥ كانون الأوّل ١٩٦٧) العالم يُلقي نفسَه الآن في الهاوية. (٢١ تشرين الثاني ١٩٦٧).


إنّ الهالكين همْ أكثر من الذين يذهبونَ إلى السماء! (٣ حزيران ١٩٦٧).


فكّروا جيّدًا كم تتألّم الأمُّ، كم تتألّم من أجل أولادها، عندما ترى أولادَها لا يعودون أبدًا، أبدًا!... (٣ حزيران ١٩٦٧).


لماذا شبابٌ عديدونَ، أجل، شبابٌ عديدونَ يهلِكون؟ لأنّهم ليسوا في نعمةِ الله.

آه من خطيئة الدّنس، خطيئة الدّنس هذه (الخطيئة ضدّ الطهارة)، يا أولادي! ... التي تظْهَرُ في المسارح، وصالات السّينما، والمراقص، وفي أمكنة عديدة! تلك الخطيئة التي تفتِكُ فتكًا ذريعًا!

يا أولادي، نظرةُ توبةٍ تكفي لتبتسمَ لكم والدتكم السماويّة وتمنحكم قُبلَةَ الغفران.

ولكنْ أريدُكم مُخَلَّصين، يا أولادي، أريدُكم مُخَلَّصين! (١٥ أيلول ١٩٦٧).

 

إنّ قلبي كثيرُ الإكتئاب، يا أولادي، من جراء الخطايا الخطيرة التي تُرْتكبُ على الشواطئ (البلاجات)، وخاصّة خطايا الدّنس الكثيرة التي تجعلني أذرفُ دموعًا من دم. 

وإبني يسوع ممزَّق القلب، أكثرَ ممّا كان على الصليب (١٢ آب ١٩٦٧).


لم يعدْ من طهارةٍ في العالم، وإنّما كبرياءٌ وعجرفة... وكلُّ ذلك يقودُ إلى جهنّم!

الفجورُ الكثيرُ يتفشّى في صالاتِ السّينما والمسارح والتلفزيون! صلّوا! صلّوا! (١١ تشرين الثاني ١٩٦٦).


تجدرُ الإشارة إلى أنّ أحد الأخطاء الكبيرة التي يُلامُ عليها بنو البشر بمرارة هو عدمُ الإصغاء لكلام السيّدة العذراء في ظهوراتها.

لقد رَدَّدتْ هذا الأمر في كلّ رسالةٍ من رسائلها تقريبًا:

 يا أولادي الأحبّاء، لقد عُدْتُ بينكم مرّة أخرى، ولكنْ لم يَعْدْ يُصدّقُني أحد، لم تَعُدْ كلمتي مسموعة! لقد عانيتُ كثيرًا لأجل خلاصِ العالم! ولكنّ العالم رغمَ ذلك لا يزال غارقًا في الخطيئة... أكثر فأكثر، ومن سَيّئ إلى أسوأ يومًا بعد يوم! فلو سمعوا كلامي في السّنوات الأولى لمـّا حلَّ الخرابُ في العالم... ولكانَ نالَ الخلاص! صلّوا وثقوا بي! تعالوا غالبًا واجثوا عِندَ قدَميّ ولا تتأخّروا لأنّ الساعة قد قَرُبَتْ... (١٣ تشرين الأوّل ١٩٦٩).


يريد الآبُ الأزليّ إحلالَ العَدلِ. لقد تَعِبَ منَ العالَمِ بأسره، لأنّه لا يُصغي لكلامي الذي هو كلامُ الأمّ (١٢ أيّار ١٩٦٧).


لقد جئتُ إلى الأرض لأحملَ السّلام إلى القلوب وإلى الأممِ، ولكنّهم لم يَقْبَلوه. (٢٥ أيّار ١٩٦٧).


مقتطفات الرسائل في سان داميانو (San Damiano) إيطاليا

/كتاب ظهورات السيدة العذراء في العالم/


#خدّام الرب

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.