السلام


17 Dec
17Dec


بيخبرو عن ملك، أعلن عن جايزة لأجمل لوحة بتعبّر عن السلام.

شارك بالمسابقة عدد كتير كبير من الفنّانين، وما كان هالشي كرمال الفن، كان هدفُن يربحو الجايزة.

إستعرض الملك مع الحاشية كلّ الصور، حتى وقع الإختيار ع لوحتَين.
أوّل لوحة، كانت صورة لبحيرة هادية بتنعكس عليها صورة جبال عالية وشامخة وكلّها خَضار، ومن فوق كانت السما صافية ومن دون غيوم.

الصورة التانية، كان فيها جبال، بس جبال وعرة، وفوقها سَما مليانة بالغيوم، والدني عم بتشتّي، وبكعب الوادي في شلّال، وما كان هالمشهد بيدِلّ ع السلام.
بسّ الملك شاف بالصورة خلف الشلال، شجرة كتير زغيرة مفرّخة بقلب الصخر، وع الشجرة طَير زغير، ومع إنّو في كتير شتي، وهدير الشلّال بيخَوّف، كان هالطَير واقف ع الشِلح بكل سلام.


الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :


«السلام ما بيعني إنّو نكون عايشين بمطرح هادي، السلام الحقيقي هوّي لـمّا بيضل قلبنا مرتاح، بالرغم من كل الإضطرابات والمصاعب والمخاطر بحياتنا». والله معك...


المصدر : صوت المحبة

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.