إِنَّمَا ٱلمَطْلُوبُ وَاحِد!


23 Mar
23Mar
إعلان خاص

أن تجلس عند قدمي السيّد لتصغي إلى كلمته وتحاوره حوار الحب، هذا هو النصيب الأفضل الذي لن ينزع منك!

جاء أب من الآباء إلى البابا كيرلس السادس يشكوه حال الأقباط المذري وكيف يبقى شبابه المتعلم الحائز على أعلى الشهادات بدون وظائف بسبب التمييز و التعصب عند بعض المسؤولين.

فقال له : يا أبانا ألا تبالي بحال أولادك؟
ألا يكون من الأفضل أن تحتجّ و تتدخّل عند المسؤولين؟
إفعل شيئا أرجوك !

فأجابه البابا بثبات وهدوء :
لنصلّي !

ودخل البابا غرفته وبقي فيها عدّة أيام يسجد ويصلّي ويبتهل إلى الرب.

وبعد حوالي الأسبوع أعلنت الدولة توظيف ثلاثين ألفاً من الشباب الأقباط في وظائف إداريّة وحكوميّة !!

فعاد الأب إلى قداسة البابا ليشكره بعد أن تأكّدت له قوّة الصلاة ورحمة الله اللامتناهية !!


سأجلس عند قدميكَ وأصغي إلى صوتك العذب والحنون، سأصلّي كل حياتي ولن أفقد الرجاء في المحن و المنون، لأنّك وحدك نصيبي يا إلهي، يا كنزي الغالي يا ربّي يسوع !

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.