إِنَّ غَضَبَ اللهِ يُعْلَنُ مِنَ السَّمَاءِ على كُلِّ كُفْرٍ وَظُلْمٍ يَفْعَلُهُ النَّاس


26 Feb
26Feb


"وَتَنْتَظِرُوا ابْنَهُ مِنَ السَّمَاءِ، الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، يَسُوعَ، الَّذِي يُنْقِذُنَا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي."
(١ تس ١: ١٠)


هذا الكفر والظلم الذي يفعله الناس يمر بحسب الرسول بولس، بثلاثة مراحل ويؤدي الى ثلاثة إنهيارات :

المرحلة الأولى / مرحلة التمرد والعناد عندما يقاومون كلمة الله ويعوقون الحق بالاثم !

المرحلة الثانية / مرحلة الظلمة والسواد عندما ينسحب نور معرفة الله من القلب والفكر !

المرحلة الثالثة / مرحلة انهيارات الذهن والجسد. وهي ثلاثة:

الإنهيار الأول / أجساد منجسة "لاهانة أجسادهم بين ذواتهم" (رو١/ ٢٤)

الإنهيار الثاني/ أهواء مدنسة "أسلمهم الله الى أهواء الهوان" (رو١/ ٢٦)

الإنهيار الثالث/ أذهان مزيفة "أسلمهم الله الى ذهن مرفوض" (رو١/ ٢٨)


وهذا هو الموت الثاني بعينه !

لذلك نقي بصيرتي لأفهم حقوقك يا قدوس وطهر أهوائي وجسدي لألهج بإسمك ليل نهار ربي يسوع !


أنت فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.