إنسان درجة أولى


23 Oct
23Oct


عنجد هالدني فيها إشيا بالمقلوب بس الخطير إنّو العقل البشري بيشوفها كتير طبيعيّة!  هالقصّة صارت مع رجّال ختيار صحتو عا قدّو بالبنك وقف نصّ النهار بالصفّ ناطر دورو تا يسحب مبلغ باعتلو ياه إبنو حتّى يشتري دوا و يشوف ناس عم توصل بسيارات فخمة بتضلّ فايتة كأنّو عا بيتها بتاخد اللي بدّا ياه و بتفلّ و هوّي واقف محلّو و الصفّ قدّامو ما عم يتحرّك! 

و بالآخر بيقلّو الموظّف بدّك ترجع بكرا خلص الدوام عجقت علينا كتير!

كأنّو المرض و الدوا بيُنطرو لبكرا !

بالبنوك و بكتير مؤسّسات خاصّة و عامّة المعاملة المميّزة لأشخاص شي كتير غريب، ليش في إنسان درجة أولى و حدا درجة تانية؟ ليش ناس بتوصَلُن معاملتن عالبيت و ناس بدّا تروح و تجي شهر بلا نتيجة؟

مش مطلوب شي زيادة بس الإحترام و الحقوق الطبيعيّة للناس!...

وين ما كنتو إعتبرو كل شخص قدّامكن هوّي يسوع المسيح و شوفو ساعتها إذا معاملتكن إلو بتليق فيه! والله معكن...


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.