إعتبروا من الصليب


18 Apr
18Apr
إعلان خاص

الله معكم...

الشاعر العربي الكبير أحمد شوقي، خاطب أحد القادة الإنكيز يوم فتح القدس :
ندّد بإستخدام السيف والمدفع، مشيد بالصليب ♱ يللي نشر الهداية بالمسكونة كلّها بالرغم من ضعفو، كان رائد الحق والصفح والفداء والعطاء.. وكتب :

يا فاتح القدس خلّي السيف ناحيةً، ليس الصليبُ حديداً كان، بل خشبَ، إذا نظرتَ إلى أين إنتهت يدهُ، وكيف تجاوز في سلطانه الكتبَ، عَلِمتَ أنّ وراء الضعفِ مقدرةً، وأنّ للحق لا للقوة الغلبة…



الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

نحنا أبطال وقت اللي منغضّ النظر عن الإساءة ومنستغفر يللي ظلمناهم، ومنبتعد عن الأسباب يللي بتجرنا للخطية...
والله معكم…


المصدر : الأب عمر الهاشم - خدّام الرب

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.