إجتماع "خدّام الرب"


17 Dec
17Dec


كنت في إجتماع لخدّام الرب، فأخرج المتكلّم من محفظته ورقة نقدية بـ ٥٠ دولار. ورفعها أمام الجميع وسأل :

"من يريد هذه الـ ٥٠ دولار؟ "

فإرتفعت أيادي جميع الحاضرين، ورفعت يدي معهم، وصاح الجميع : "أنا أنا"

وبعد برهة أخذ المتكلّم ٥٠ دولار أخرى ورفعها أمام الجميع.

ثم سأل سؤالا آخر : "ما قيمة هذه الورقة؟ "

فصاح الجمهور بصوت واحد: "٥٠ دولار "

فأجاب المتكلم : "هذا صحيح "

ثم ضغطها بيده (كرمشها) في شكل كورة وقال :

"كم قيمتها الآن؟"

فأجاب الجميع :

"٥٠ دولار"

أخذها المتكلّم ورماها على الأرض وداسها عليها بقدمه، ثم رفعها من الأرض وسأل أيضاً :

"كم تساوي هذه الورقة الآن؟ "

فأجاب الجمهور :

"٥٠ دولار "

من يريدها الآن؟!
فرفع الجميع صرخة واحدة نريدها بالرغم من ذلك!

فقال المتكلّم :

"أريدكم ان تتذكروا هذا، قيمة الخمسين دولار لم تتغير لأنني دست عليها بيدي وبقدمي... فقد ظلّت محتفظة بنفس قيمتها حتى عندما صار شكلها غير مقبول لأن تصبح قطعة نقدية.


صديقي ...
في حياتنا قد تأتي أوقات نشعر أننا مسحوقين أو يتخطانا الآخرون أو يدوسون علينا.

لكن لا تصغر نفسك في عينيك، ولا تقلّل من قيمتك في عيني نفسك.

فإذا إختار إنسان أن يسحقك ... هذا لا يقلّل من قيمتك لأنّ قيمتك عند يسوع محفوظة لأنّ قيمتك ثمنها (دم يسوع الذي إشتراك به).
فلا تهتزّ ثقتك بنفسك لأنّ هناك من يسيء إليك بالقول أو الفعل.

قبل كل شيء لتكن ثقتك في الرب كبيرة لأن نعمته كثيرة جداً ستكفيك وتزيد.


"إذْ صِرْتَ عَزِيزًا فِي عَيْنَيَّ مُكَرَّمًا، وَأَنَا قَدْ أَحْبَبْتُكَ. أُعْطِي أُنَاسًا عِوَضَكَ وَشُعُوبًا عِوَضَ نَفْسِكَ"(إش ٤:٤٣)


#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.