إبتهال إلى مريم العذراء سلطانة الملائكة


28 Oct
28Oct


صلاة أملتها العذارء سلطانة الملائكة إلى راهبة من أخوية القديس برناردين في عام ١٨٦٣ وطلبت تلاوتها يوميّا لكي تحمي العذارء الكنائس والمؤمنين والعالم من الأخطار والحروب وجميع الشرور.


أيتها القديسة مريم العذراء أمّ الله وملكة السماء العظيمة وسلطانة الملائكة، لقد نِلتِ من الله القدرة والرسالة لسحق رأس الشيطان.

فنسألُكِ بإتّضاع أن ترسلي الأجواق السـماويّة لكي بإمرَتِك وبقُدرتكِ تحارب الأرواح الشريرة وتجاربها في كل مكان وتقمع وقاحتها وتهزمها إلى الهاوية.

أرسلي يا أمنا جيوشكِ السماويّة القاهرة لكي تحارب الشرير بين البشر وتحبط مخططات الكفّار وجميع مُسبّبي الشرور.

أرسلي لجميع الخطأة نعمة التوبة والإهتداء إلى الإيمان الحقيقي، لكي يمجّدوا الله ويكرّموكِ كما يليق.

يا معونتنا السماوية، واصلي بواسطة ملائكتك، حماية معابدكِ في كل أنحاء العالم، لتبقى عربون وعلامةَ فضلكِ.

إحمي الكنائس وسائر الأماكن المقدّسة والأشخاص المكرّسين وكلّ مقدّس.

يا أمنا الحنونة والقادرة، صوني بيوت القربان وإمنعي التعدّيات عليها في كل مذابحنا، ولا تسمحي بأن تتمكّن قوى الشر من إحتقارها وتدنيسها وسلبها ونهبها وتخريبها وتدميرها.

يا أمنا السماويّة، جميع الملائكة بأمرتكِ وهي تنتظر الإشارة منكِ لتدافع عن كرامة الله وعزّتكِ.

فإحفظي عائلاتنا وبيوتنا ضد هجمات الأعداء المنظورين وغير المنظورين، ولتسكُن ملائكتكِ فيها حتى تنعم بالأمان والسلام وفرح الروح القدس وينتصر العدل في كل مكان.

أيّتها الأم الكليّة الحنان والرّأفة، مَنْ مِثلُ الرب؟ مَنْ مثلكِ يا مريم سيّدة الملائكة المنتصرة على جهنّم.

يا عروس الروح القدس وأمّ ملك الملوك المنزّهة عن كل عيب وملكة الأرواح الطوباويّة التي معكِ تمجِّد الله في السماء، أنتِ دوماً حبُّنا ورجاؤنا ومعونتُنا وملجانا الأمين والحَصين.

وبـركـة الله الآب ومحبّة الإبن الوحيد وقوّة الروح القدس وحماية أمنا ملكة السماوات وسلطانة الملائكة، وحماية ملائكتِنا الحرَّاس وشفاعة جميع القدّيسين تكون معنا وتحمي وطننا لبنان وترافقنا دائماً وفي كل مكان. آميـــــــن.


#الأب أنطوان يوحنّا لطّوف

/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.