أَنَّ كُلَّ مَنْ يُشَاهِدُ الٱبْنَ ويُؤْمِنُ بِهِ، يَنَالُ حَيَاةً أَبَدِيَّة، وأَنَا أُقِيمُهُ في اليَومِ الأَخِير


27 Nov
27Nov


ما هي هذه المشاهدة الفائقة الوصف؟؟
إنها مشاهدة المحبين المتعطشين لرؤية الإله المحبوب !

إنها مشاهدة الحب : في تأمل يسوده الصمتصمت الحواس والفكرفي هدوء القلب ...

إذا اقتنيت فضائل ثلاث: التواضع والمحبة وعدم التعلق وهي شروط أساسية بحسب القديسة تريزا الافيلية.

إنه تأمل يلج بنا الى كنوز الله يشبهها القديس يوحنا الصليب بالرائحة العطرة.

إن حفظت الكلمة وأكلتها أكلاً سكنت فيك وتملكتك !ابن الله كلمة تؤكل كي تحيي من أكلها بشوق المحب المتواضع الذي باع كل مقتنياته ليقتني وجه الحبيب!

أنا أؤمن بك يا ربوأؤمن أنك لن تترك نفسي للفسادبل ستقيمني يا إلهي الحبيب في اليوم الاخير !

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.