أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِح. والرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذُلُ نَفْسَهُ عَنِ الخِرَاف


11 Nov
11Nov


في الفيزياء الحديثة هناك نظريات كتيرة وفرضيات بعد لم يتم إثباتها 

 مثلا "العوالم الموازية"les mondes paralleles التي تفترض إن هناك عوالم أخرى موازية لعالمنا موجودة حقيقة انطلاقا من ثنائية الجزيئيات على المستوى المتناهي الصغر !

 هذه العوالم في أغلب الظن هي أوهام وتخيلات علمية،

لكن هناك يقينا" " عالم من نور "يكشف عنه الوحي الكتابي للمؤمنين

عالم حقيقي وجدي فيه كل شي جديد ،

عالم سيده سيد الانوار لانه نور العالم،

عالم من الفرح والسلام والحب يمكنك أن تعيش فيه ابتداء من اليوم 

يمكنك أن تلمسه  وتتواصل معه في السماويات !!

هل هذا ممكن؟؟ وبأي طريقة؟؟

نعم هو ممكن والخيار بين يديك ،

عندما تسمع صوت الراعي الصالح وتتبعه 

وتدخل من باب الحظيرة والباب هو الراعي نفسه

تدخل وتخرج الى المراعي الواسعة وتتمتع بعشرة الراعي الحبيب الذي  أحب خرافه الى المنتهى وبذل نفسه ذبيحة مرضية حتى تكون لها الحياة

 والحياة بوفرة !!


يا سيدي الحبيب القريب البعيد

ألبسني ثوبا" يليق بحضرتك

أدخلني الى خدرك

أنا ضائع في هذا العالم الغريب

أنا ضائع و أفتش عنك ولا أجدك 

فتش عني أنا خروفك الضائع

يا إلهي الحبيب !!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.