أَنَّ الجَمِيعَ قَدْ خَطِئُوا، ويَنْقُصُهُم مَجْدُ الله


23 Feb
23Feb


ويقول أيضاً كل إنسان كاذب
"كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ :«أَنَّهُ لَيْسَ بَارٌّ وَلاَ وَاحِدٌ. لَيْسَ مَنْ يَفْهَمُ. لَيْسَ مَنْ يَطْلُبُ اللهَ»"
(رو ٣: ١٠، ١١)



لذلك لا نقول أننا ما أخطأنا لله ولا أسأنا لأخينا بشيء ونحن دائماً على حق وكلّهم خاطؤون !

لذلك لا ندين أخوتنا ونوجه أصابع الإتهام لهم ونتّهمهم بأبشع وأسوأ النعوت والأفعال !

لذلك وإن تواضعنا وقلنا أنّنا خطأة لا نستحي ونفقد رجاءنا، بل لنثق برحمة الله اللامتناهية ونتوب توبة قلبية صادقةلأنه يقول :

"إِنْ كَانَتْ خَطَايَاكُمْ كَالْقِرْمِزِ تَبْيَضُّ كَالثَّلْجِ. إِنْ كَانَتْ حَمْرَاءَ كَالدُّودِيِّ تَصِيرُ كَالصُّوفِ."
(إش ١: ١٨)


"افرحوا وتهللوا لانه قال: إِنِ اعْتَرَفْنَا بِخَطَايَانَا فَهُوَ أَمِينٌ وَعَادِلٌ، حَتَّى يَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَيُطَهِّرَنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ. وإِنْ قُلْنَا: إِنَّنَا لَمْ نُخْطِئْ نَجْعَلْهُ كَاذِبًا، وَكَلِمَتُهُ لَيْسَتْ فِينَا"
(١ يو ١: ٩، ١٠)



حقاً هللويا !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.