أَجَابَهُ سِمْعَانُ بُطْرُس: «يَا رَبّ، إِلى مَنْ نَذْهَب، وكَلامُ الحَيَاةِ عِنْدَكَ؟


24 Apr
24Apr
إعلان خاص

كلمة الله ليست حرفاً جامداً أصماً بل هي كلمة مغيرة وحياة محيية !

نقرأ في كتاب "سائح روسي على دروب الرب" أنّ جندياً روسياً كان مدمناً على شرب الخمرة ممّا سبّب طرده من الجنديةفإلتقى بأحد الآباء الذي نصحه متى أتته شهوة الخمرة أن يقرأ في الإنجيل إلى أن يتخلّص منهاوهذا ما بدأ يعمله حتى بدأت تلك الشهوة في وقت وجيز تنحسر تدريجياً حتى إختفت بالمرة ولم تعاوده.

وإعتاد الجندي قراءة الكلمة والتأمل فيها فتوقف عن شرب الخمرة وتغيّرت حياته كلٍها وسكر بخمرة المسيح الفادي والمخلص !


إلى من نذهب يا سيدي وأنت الحياة كلها؟

إلى من نلتجئ يا رب وأنت ملجأونا وحصننا !

"كلمتك مصباح لخطاي ونور لسبيلي !"

المسيح قام حقا قام !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.