أعجوبة للقدّيس يوسف البتول النجّار


05 Mar
05Mar


إعلان خاص



في مدينة سانتافي Santa Fe في ولاية نيو مكـسيكو بالولايات المتحدة هناك سرّ عمره ١٣٠ عاماً ويجتذب ٢٥٠ ألف زائر سنوياً ويقع في كنيسة لوريتو.


وما يجعل هذه الكنيسة مختلفة عن غيرها هو موضوع المعجزة المتعلّقة بالسلالم.

هذه الكنيسة بنيت في القرن التاسع عشر وعندما كانت جاهزة إنتبهت الراهبات إلى مسألة عدم وجود سلم يربط الطابق الأرضي بالطابق الأول.

فقضت الراهبات تسعة أيام في الصلاة إلى القديس يوسف والذي كان نجّاراً أصلاً.


وفي اليوم الأخير دقّ شخص غريب باب الكنيسة قائلاً بأنّه نجّار وأنّه يرغب في مساعدتهنّ على بناء السلّم.

قام الشخص ببناء السلالم لوحده ليجعلها تحفة فنيّة في النجارة.

ولا يعلم أحد كيف أمكن لهذه السلالم الوقوف وحدها دون وجود مسند مركزي لها ومن ثم إختفى النجّار فجأة حتى دون أن يحصل على أجرته علماً بأنّه لم يستخدم مسماراً واحداً أو صمغاً في بناء السلالم.


وإنتشر الخبر في مدينة سانتافي SantaFe بأنّ النجّار كان هو القديس يوسف نفسه أرسله يسوع ليحلّ مشكلة الراهبات ومنذ ذلك الوقت أصبح إسم تلك السلالم "السلالم المعجزة" وأضحت موقعاً للحج..



* هناك ثلاثة أسرار في هذه المسألة يقول المتحدّث بإسم الكنيسة.


* السر الأول :

أنه لحدّ الآن لم يتم التعرّف على هوية هذا النجار.



* السر الثاني :

أنّ كل المعماريين والمهندسين والعلماء لا يستطيعون فهم كيف يمكن لهذه السلالم التوازن دون ساند مركزي لها.



* السر الثالث :

ما هو مصدر الخشب المستعمل؟ فقد تم فحص نوعيّة الخشب وتم التوصّل بأنّ هذه النوعيّة غير موجودة أصلاً في هذه المنطقة.


+ وهناك شيء آخر في هذه القصة والذي يعزّز أنّها معجزة وهو أنّ عدد درجات هذا السلّم يبلغ ٣٣ درجة وهو نفس عمر يسوع المسيح...


#خدّام الرب

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.