29 Jul
29Jul

السيّد فادي موفق خضر من مواليد العراق ١٩٨٢ متزوّج من جينان حكمت وعنده ولد ومن طائفة السريان الكاثوليك ويعمل في لبنان في فيطرون كناطور.هاتف 71083682.

بعد قدومه للعمل في لبنان لاحظ أنه يزيد نحافة ويشعر بالتقيء وبآلآم في معدته.




قصد طبيبه فقال له أنّ ما يشعر به له جوابين إمّا إلتهاب في البنكرياس أو سرطان في المعدة.




فأجرى الفحوصات اللازمة فتبيّن وجود ورم سرطانيّ في المعدة.




فحدَد له موعداً للبدء بالجلسات الكيميائيّة لأنه وصل للدرجة الرابعة بمرضه والشفاء في هذه الدرجة شبه مستحيل.




عاد إلى منزله وأخبر زوجته بمرضه فأخذت تصلّي أمام تمثال العذراء مريم والمصلوب وصورة القدّيس شربل وفي اليوم الثاني قصدت معه مزار القدّيس شربل في عنّايا وبوصولهما إلى المزار أخذ التراب عن قبر القدّيس وإبتلعه وأخذ حنجور زيت من المزار وشربه وركع مع زوجته أمام ضريح القدّيس شربل وصلّيا طالبين شفاعته عند الربّ يسوع المسيح ونعمة الشفاء.




وفي المساء عندما كان يصلّي أحسّ بنور يخرج من المصلوب وشاهد نقطة ماء على صورة مار شربل.



وفي نومه ظهر له مار شربل دون أن يكلّمه.



وفي اليوم التالي توجّه إلى مستشفى الجامعة الأمريكيّة لمراجعة طبيبه فجدَد له الفحوصات والتحاليل ليتبيّن للطبيب شفاؤه من المرض.



فجاء فادي مصطحباً التقارير الطبيّة شاكراً مار شربل على نعمة الشفاء وسجَل الأعجوبة بتاريخ ٢١ أيّار ٢٠١٦


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.