07 Feb
07Feb

خبَّأتُكَ في قلبي كما يختبئ العصفور في جوف الصخرة هرباً من العاصفة، فكُنتَ كقطرِ النَّدى الَّذي يُرَطِّبُ يباس نفسي!


خبَّأتُكَ كالعشق الخفيِّ بين حناي صدري مع أنَّ على شفاهي قبلتك وعلى لساني كلمتك!

لمَّا أُفَكِّرُ فيكَ أبتسمُ خلسةً ، تنفرج أساريري، ويمتلئ كياني بحضورك!

شاهدٌ أنا لإنعاماتك ألهج بها ليل نهار.

إسمك كشهد العسل..

مهراق من الجبين على العينينيفيض طيباً في حياتي يا حياة قلبي!

خبَّأتُكَ خُبزاً أتذوَّقه وخمرةً أشربها..

خبَّأتُكَ جسداً ودماً نبضاً يحيي موتي!

خبَّأتُكَ كالعشق في قلبي، حتّى مرضتُ من الحبِّ!

لأنَّ حبَّك يُداوي نفسي من داء الخطيئة المضني!

يا فرحي!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.