06 Jan
06Jan

إنَّه عرسٌ أبديٌّ لا يزول!

تتحضَّر القلوب لإستقبال العريستتنقَّى وتتطهَّر لتحتضن القديم الأيَّام !


تنتفخ العجينة وتلتحف بالزيت لتنضج وتصبح طيِّبة للمأكل، تنطفئ الأنوار ليظهر النور الَّذي لا ينطفئ، تتبارك الخليقة كلّها متى يمرُّ المسيح بجبروته وجلالته يمرّ الملك، تسبقه الأجواق الملائكيَّة والأجناد السماويَّة...

تنحني الجبال...

تسجد الأشجار...


"كُلُّ وَادٍ يَمْتَلِئُ، وَكُلُّ جَبَل وَأَكَمَةٍ يَنْخَفِضُ، وَتَصِيرُ الْمُعْوَجَّاتُ مُسْتَقِيمَةً، وَالشِّعَابُ طُرُقًا سَهْلَةً"

(لو٣: ٥)


تُغرِّد الطيور...

تُسبِّح الخلائق تسابيحاً لمجده...

تبتهج المسكونة بالخلق الجديد!

الطبيعة الساقطة تتجدَّد...

الإنسان العتيق يزول...

ليصبح كلّ شيء جديداً !


أغسلني بالزوفى فأطهر، تغسلني فأبيضَّ أكثر من الثلج!"

عمِّدني بنار حُبِّك
تَوِّبني يا إلهي فأتوب !!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.