15 Jan
15Jan

هذه من أصعب الآيات الإنجيليَّة!

فكيف يكفر الإنسان بنفسه وهل حمل الصليب وإتِّباع المسيح أمر بهذه السهولة ؟؟


قد كفرتُ بنفسي يا ربّ وتجاهلتُ مشيئتي الخاصَّة كي أسلك بحسب مشيئتك، فإستهزأ بي المستهزؤون وسخر منِّي الساخرون!

قالوا عنِّي أنَّني إنسان بلا كرامةبسيط متهاون قليل الذكاء، وبعضهم قالوا أنّني إنسان مجنونلا عقل له ولا منطق عنده إذ كيف يتنازل عن ميراثه لأخيه ويسامح من أساء إليه و يصلّي لأعدائه ويؤاكل الفقراء والعميان والعرج والمهمشين!

كيف يخدم بمجّانيَّة ولا يتقاضى أجراً؟

كيف لا يهتمّ بمظهره ويكتفي لحياته بالقليل؟؟

كيف يكفر بذاته وحضارة اليوم تروِّج لمحبَّة الذَّات والماركة الشخصيَّة وبلوغ الأهداف بكلّ الوسائل المتاحة، شعارها الأساس :

"إذا لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب" ؟؟


مع ذلك أنا أتبعك يا مخلِّصي!

تُعَزِّيني في أحزاني، تُبلسم جراحي، تغمرني بإنعاماتك، تفرش دربي بورودك العطرة!

يا ليتني أكون على الدوام تسبحةً لمجدك!

يا فرحي!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.