28 Jan
28Jan

إستيقظ شاب عاطل عن العمل صباح أحد الأيَّام وتفقَّد جيوب سرواله ؛ وكلّ ما وجده كان بضعة نقود قرَّر إستخدامهم لشراء شيء ما ... وبعدها فلتكن إرادة الله...!!

لم يقدر أن يستعطي ، فهو يعتقد أنَّ الأشخاص الضعفاء هم وحدهم الَّذين يفعلون ذلك ؛ وهذا أفضل من الموت لهم.

ولكنَّه كان حزينًا وخائبًا لأنَّه لم يتمكَّن من العثور على وظيفة ولم يكُن أحد مستعدًّا لمساعدته.

ذهب إلى المتجر ، وإشترى بعض الطعام ، وجلس في حديقة على مقعد ؛ وبينما كان يحاول تفريغ كيس الطعام ، رأى رجل عجوز ملتحٍ أبيض اللون يرتدي ملابس بيضاء يسير في إتِّجاهه وخلفه طفلان.


عندما صار أمامه ، طلب الرجل المسنّ قطعة من الخبز ؛ والدموع في عينيه ، قال إنَّه وأطفاله لم يأكلوا من أسبوع تقريباً…


نظر إليه الشاب وكان بإمكان أي أحد أن يرى عظامهم ؛ تحنَّن عليهم وقدَّم لهم طعام مِمَّا لديه، في تلك اللحظة قدَّم له الرجل العجوز صليبًا وقال بضع كلمات بدت وكأنَّها صلاة ثمَّ أعطاه عملة قديمة جدًا …!!!

فقال الشاب للرجل المسنّ :

"أعتقد أنَّك بحاجة يا عمّ إلى صلاة أكثر منّي أنا".


ثمّ سار الشاب تحت جسر ليرتاح قليلاً ؛ بينما كان على وشك النوم ، طارت إليه صحيفة قديمة ؛ إلتقطها ورأى إعلان يتحدّث عن رجل يشتري العملات القديمة ؛ فقام فوراً وذهب للبحث عن العنوان.

عندما وصل إلى مكان العنوان وجهته أظهر لهم نفس العملة الَّتي تلقّاها الشاب - وكانت قيمتها ثلاثة ملايين دولار …!!!

باع الشاب العملة ... وذهب يبحث عن الرجل المسنّ وأولاده.

ولكن لم يكن هناك أيّ أثر لهم في الحديقة ؛ بحث على كلّ المقاعد إلى أن وجد ورقة مكتوب عليها جملة تقول :

"لقد أعطيتنا كلّ ما لديك ... ونريد أن نكافئك بهذه العملة ؛ لا تفقد إيمانك في أي وقت ..."

«الراسل الله وملائكته»


يقول الوحي المقدّس :
«لاَ تَنْسَوْا إِضَافَةَ الْغُرَبَاءِ، لأَنْ بِهَا أَضَافَ أُنَاسٌ مَلاَئِكَةً وَهُم لاَ يَدْرُونَ … وَلكِنْ لاَ تَنْسَوْا فِعْلَ الْخَيْرِ وَالتَّوْزِيعَ، لأَنَّهُ بِذَبَائِحَ مِثْلِ هذِهِ يُسَرُّ اللهُ.»

(عب ١٣ : ٢، ١٦)



#خبريّة وعبرة
خدّام الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.