21 Jan
21Jan

قد تساهلتِ يا نفسي في طاعة السيِّد، فإستحقَّيتِ الضرب الشديد لأنَّكِ عرفتِ مشيئته ولم تعملي بها!


قد أهملتُ توبتكِ و حياة التقوى وهرعتُ نحو ممارسات دنيويَّة ومهارات حياتيَّة، مع أنَّ حياة التَّقْوَى نَافِعَةٌ لكُلِّ شَيء!

قد أحببتُ المال وأمجاد العالم أكثر من حبّك للمسيح، فإبتليت بأمراض ومصائب كثيرة!

الحياة مع المسيح وفي المسيح ولأجل المسيح هي فرح النفس!

بالإيمان الفاعل البسيط، العامل بالمحبَّة، في محبَّة الله و القريب!

لا يسكن لك بال إلَّا إذا دخلت إلى العمق، لتصبح الحياة مع المسيح هي الأساس عندك و الأولويَّة !

في صمت الحبّ تردّد صلاة القلب :
ربِّي يسوع المسيح، يا إبن الله الحيّ، إرحمني أنا عبدك الخاطئ!


قد تساهلتِ يا نفسي في طاعة السيِّد، وأهملتِ حياة التقوى ومخافة الربّ، فإستحقَّيتِ الضرب الشديد لانَّكِ عرفتِ مشيئته ولم تعملي بها!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.