13 Jan
13Jan

يروى أنَّ قاضية لبنانيَّة مسيحيَّة المذهب تُدعى (جوسلين متّى) ، أصدرت حُكماً فريداً من نوعه على (٣) شبّان مسلمين، بسبب إساءتهم للسيِّدة مريم العذراء أمّ الله على مواقع التواصل الإجتماعي، فبدلاً من محاكمتهم بتهمة إزدراء الأديان، ألزمتهم بحفظ سورة آل عمران المكوَّنة من (٢٠٠) آية، والَّتي فيها آيات تمجِّد السيِّدة العذراء، ولم تطلق سراحهم لحين وقوف الشُبَّان الثلاثة أمامها في المحكمة يتلون السورة غيباً على مسامعها.

إذ لم تجد هذه القاضية أفضل من أن تطلب من الظنينين الثلاث، حفظ قسم من القرآن وتكريمه للسيِّدة العذراء، مِمَّا جعل رجال الدِّين يشكرونها على صنعها في حكمها الفريد.






العبرة :


القانون مدرسة، وليس سجناً فقط.




#خبريّة وعبرة
خدّام الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.