11 Feb
11Feb

"لاَ تَتْعَبْ لِكَيْ تَصِيرَ غَنِيًّا. كُفَّ عَنْ فِطْنَتِكَ. هَلْ تُطَيِّرُ عَيْنَيْكَ نَحْوَهُ وَلَيْسَ هُوَ؟ لأَنَّهُ إِنَّمَا يَصْنَعُ لِنَفْسِهِ أَجْنِحَةً. كَالنَّسْرِ يَطِيرُ نَحْوَ السَّمَاءِ."

(أمثال ٢٣: ٤- ٥)




شو هيّي نظرتك للغنى؟

معقول يكون الغنى غاية، وكل هدفك إنّك تجمّع المال؟

أم هوّي وسيلة ومن خلالو توصل للملكوت؟
كيف فيك تخدم الربّ بأموالك؟



/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.