31 Jan
31Jan

"ونَحنُ حَريصونَ على أنْ لا يَلومَنا أحدٌ على الطّريقَةِ التي نتَولّى بِها أمرَ هذِهِ الهِبَةِ الكبـيرَةِ مِنَ المالِ، لأنّ غايتَنا أنْ نَعمَلَ ما هوَ صالِـحٌ، لا في نَظَرِ الرّبّ وحدَهُ، بَلْ في نَظَرِ النّاسِ أيضًا".

(٢ كورنتوس ٨: ٢٠- ٢١)



كيف ممكن تتأكَّد من إنّك مش عم تعرّض المواهب اللي عندك ياها والأعمال اللي عم تعملا للإنتقاد والشك؟

هل عم بتكون لمجد الله واللا لمجدك الشخصي؟




/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.