29 Jan
29Jan

"فما يَكونُ النَّصيبُ مِن عِندِ اللهِ مِن فَوق والميراثُ مِن عِندِ القَديرِ مِنَ الأَعالي؟ أَلَيستِ البَلِيَّةُ لِلظَّالِم والمُصيبَةُ لِفاعِلي الآثام؟"

(أيوب ٣١: ١)



بظلّ المصايب والبلايا اللي عم نتعرّضلا من خلال التواصل الإجتماعي الخطير، شو هيِّي الخطوات اللّي بدّك تاخدا تا تقلّل من تأثيرا عليك وعالمجتمع؟

كيف عم بتخلِّي أفكارك نقيِّة؟



/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.