23 Jan
23Jan

بيخبرو عن صبي إسمو جاد بيكذب كتير!

مرّة خبّر رفقاتو بالمدرسة إنّو هوّي و عم يلعب بالغابة شاف مخلوق غريب و صار كل ما يخبّر القصّة لحدا تاني يزيد عليها إشيا جديدة.

الكلّ صار متحمّس يروح يشوف هالمخلوق و جاد مبسوط إنّو مركز الإهتمام.

صارت القصّة تنتقل بسرعة كل ولد يخبّر أهلو و الأهل يخبرو أصحابن...حتّى وصلت الخبريّة للصحافة اللي قرّرت تروح عالغابة تعمل تقرير عن هالمخلوق و مقابلة مع جاد!

هون جاد خاف كتير و ما عرف شو يعمل!

بالآخر ما كان عندو حلّ إلّا يقول الحقيقة لو رح يزعلو مِنّو الكل لأنّو كذّب و تعلّم درس كتير مهم!

عا أمل هالموقف اللي صار مع جاد يخلّينا نصير نفكّر مرتين قبل ما نقول شي... الله معك.




المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.