05 Feb
05Feb

هل يكفي الإيمان وحده كي نخلص؟؟
يقول البابا بندكتوس ١٦ في الإيمان العامل بالمحبَّة :

"يمكننا أن نقول مع بولس أنَّ المؤمن الحقيقي ينال الخلاص عبر إعترافه بفمه بأنَّ يسوع هو الربّ وعبر إيمانه في قلبه أنَّ الله أقامه من بين الأموات"

( رو ١٠، ٩).

المهم في المقام الأوَّل أنَّ القلب يؤمن بيسوع وبالإيمان “يلمس” القائم؛ ولكن لا يكفي أن نحمل الإيمان في قلوبنا، بل يجب أن نعترف به وأن نشهد له بفمنا، بحياتنا، فنجعل حقيقة الصليب والقيامة حاضرة في تاريخنا.

بهذا الشكل يدخل المسيحي في تلك العمليَّة الَّتي بفضلها تحوَّل آدم، الأرضي والخاضع للفساد والموت، إلى آدم النهائي، السماوي والذي لا يفسد ( ١ كور ١٥، ٢٠ – ٢٢ . ٤٠ – ٤٩).


لقد بدأت هذه العمليَّة مع قيامة المسيح، الَّتي عليها يرتكز رجاؤنا بأن نستطيع يومًا الولوج نحن أيضًا مع المسيح إلى وطننا الحقّ الَّذي هو في السماوات.

مدعومين بهذا الرجاء، فلنتابع مسيرتنا بشجاعة وفرح!"

حقًّا !



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.