06 Jan
06Jan

نحن غالباً ما نحكم على مظاهر الناس فندينهم ظلماً ونفتري عليهم!


كنتُ كلَّما لمحتُ تلك الفتاة أحاول أن أتجنَّبها لأنَّ كلامها وتصرُّفاتها لا تطمئن أبداً، شعرها منكوش وثيابها مهملة، حركاتها فظَّة وتصرُّفاتها لامبالية ومستهزئة ، متكبِّرة وتنتقد الآخرين ، وكنتُ أتعجَّب من حالها لأنَّها تزور الكنيسة بإنتظام وتتناول القدسات...


في أحد الأيَّام إلتقيتُ بها على باب الكنيسة فدخلتُ بسرعة لأتجنَّب الحديث معها وجلستُ لأبدأ صلاتي قبل القدّاس وبعد دقائق لمستني يد على كتفي فإلتفتُّ ورأيتها فهمست في أذني :

أرجوكِ أذكريني في صلاتك!!

ذهلتُ وعاتبتُ نفسي بشدّة لأنَّني أدنتها وإعتبرتها إنسانة متعجرفة وسيِّئة السلوك، ومن وقتها لم أعُدْ أحكم على مظاهر الناس!


إشفي نفسي السقيمة يا ربّ، فأنا أوَّل الخطأة، قُلْ كلمة واحدة يا سيِّدي فتبرأ نفسي الذليلة!

ربي يسوع إرحمني !



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.