07 Feb
07Feb

جويس : عندما كنتُ طفلة سالتني أمّي مرّة :

ما هو أهمّ جزء في الجسم ؟
فكَّرتُ قليلاً في الإجابة الصحيحة ، ولأنِّي كنتُ أعتقد أنَّ الأصوات مهمَّة جدًّا ، أجبتها :

أذناي يا أمّي هي أهمّ جزء في جسمي.

فقالت لي :

لكن كثيرون من النَّاس مصابون بالصمم.

الأم : لقد كانت إبنتي في السادسة من عمرها عندما أجابتني بذلك ، وليست إجابتها صحيحة ، وأنا أريدها أن تتعلَّم كيف تكتشف بنفسها الإجابات الصحيحة بطريقة عمليَّة ، فإنتظرتُ فرصة مناسبة لتصل بنفسها للإجابة الصحيحة.


جويس: كنتُ أفكُّر كثيراً في سؤال أمّي.

وبعد فترة من الزمن عادت وسألتني السؤال نفسه :

ما هو أهمّ جزء في الجسم ؟

كنتُ أظنُّ أنَّني عرفتُ الإجابة الصحيحة بعد تفكيري الطويل ، فأجبتها :

إنَّ البصر يا أمِّي ضروري جدًّا للجميع ، إذاً فالعين هي أهمّ جزء في جسمي.

الأمّ :

نظرتُ إليها بإبتسامة ، وحاولتُ أن أنقل إليها بنظراتي محبَّتي وتقديري لمحاولاتها معرفة الإجابة الصحيحة.

وقلتُ لها بهدوء :

هناك العديد من الناس عميان.

وعدتُ لأنتظر مرَّة أخرى فرصة مناسبة تكتشف فيها بنفسها الإجابة الصحيحة.

جويس :

وبعد عِدَّة أشهر مات جدّي.

ورأيت الجميع وقت الجنازة وهم يبكون ، وكانت المرَّة الوحيدة الَّتي رأيتُ فيها أبي يبكي بشدَّة.

وكنتُ ألاحظ أنّه يبكي وهو يسند رأسه على كتف أمِّي.


الأمّ :

كانت هذه هي الفرصة المناسبة جدًّا لتكتشف إبنتي الإجابة الصحيحة ، فسألتها :

هل عرفتِ الآن ما هو أهمّ جزء في جسم الإنسان ؟
إنه الكتف.

ليس لأنَّه يحمل رأسك ، بل لأنَّه يحمل رأس الشخص الَّذي تُحبّينه عندما يكون في أزمة ، ويحتاج لكتف يبكي عليه ، ليت الربّ يعطيك هذا الكتف الَّذي يجد عليه أصدقاؤك راحة من متاعبهم ، وملاذاً لهم وقت الشدائد.



آيـــــــــة اليوم :

"الدهن والبخور يفرحان القلب ، وحلاوة الصديق من مشورة النفس."

(أمثال ٢٧ : ٩)



#خبريّة وعبرة
خدّام الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.