22 Jan
22Jan

المعموديّة ولادة من فوق من الماء والروح، حتى ننال الخلاص من الخطيئة وغفرانها لأنَهُ رحوم ومُحِّب خلصنا بغسل الميلاد الثاني وتجديد الروح القدس وبها نلبس الرب يسوع المسيح.

( غلاطية ٣ / ٢٧ )، لكي يقدسها مطهرًا إياها بغسل الماء بالكلمة لكي يحضرها كنيسة مجيده لا دنس فيها ولا غضن ولا شيئًا من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب "، وأيضًا نُدفن مع المسيح ونقوم على مِثال موتِهِ وقيامتِهِ ، "لأنه إن كنا قد صرنا متّحدين معه بشبه موته نصير أيضًا بقيامته فإن كنا قد متنا مع المسيح نؤمن أننا سنحيا أيضًا معه". آميـــــــن.


/الخوري جان بيار الخوري/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.