19 Jan
19Jan

لماذا إعتمد الربّ في نهر الأردن ؟

هناك مرجع من العهد القديم ، ّيشوع إبن نون ( يشوع ٢٠ / ٧-١٧ ) قصّة العبور لأرض الموعد في عبور بني إسرائيل بقيادة يشوع في نهر الأردن لما وضعوا تابوت العهد في الماء إنشقّ النهر فعبروا فيه ونتخبوا ١٢ رجلاً من أسباط إسرائيل من كل سبط رجل ، وأخذوا حجارة ومرّوا عليها حتّى عبروا نهر الأردن.

قصة العبور كانت هذه القصة رمزاً لعبورنا من خلال الربّ المتجسد مِن السماء على الأرض ، لذلك إنفتحت السماء حين نزل الربّ يسوع في الماء كما إنفتح النهر بحلول تابوت العهد ، نَرى فيه توافق في الرمز ، ويشوع كان رمزًا ليسوع والمعنى المباشر لكلا الإثنين هو مخلّص، يشوع يعني مخلّص ، ويسوع يعني مخلّص.

من هنا أخذت المعموديّة أهميّة خاصّة لأّنها عبور إلى أرض الموعد. آميـــــــن.


/الخوري جان بيار الخوري/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.