15 Jan
15Jan

الرسالة بحسب الطقوس المارونيّة واللاتينيّة والبيزنطيّة الملكيّة




الطقس الماروني


رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 7-3:1


يا إخوَتِي، تَبَارَكَ ٱللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيح، أَبُو المَرَاحِمِ وإِلهُ كُلِّ تَعْزِيَة!هُوَ الَّذي يُعَزِّينَا في كُلِّ ضِيقِنَا، لِنَسْتَطِيعَ أَنْ نُعَزِّيَ الَّذِينَ هُم في كُلِّ ضِيق، بِالتَّعْزِيَةِ الَّتي يُعَزِّينَا ٱللهُ بِهَا.فَكَمَا تَفِيضُ عَلَيْنَا آلامُ المَسِيح، كَذلِكَ تَفِيضُ أَيْضًا بِالمَسِيحِ تَعْزِيَتُنَا.إِنْ كُنَّا نَتَضَايَقُ فَمِنْ أَجْلِ تَعْزِيَتِكُم وخَلاصِكُم؛ وإِنْ كُنَّا نَتَعَزَّى فَمِنْ أَجْلِ تَعْزِيَتِكُم، وهِيَ قَادِرَةٌ أَنْ تُعِينَكُم عَلى ٱحْتِمَالِ تِلْكَ الآلامِ عَيْنِهَا الَّتي نتَأَلَّمُهَا نَحْنُ.إِنَّ رَجَاءَنَا وَطِيدٌ مِنْ جِهَتِكُم، لِعِلْمِنَا أَنَّكُم كَمَا تُشَارِكُونَ في الآلام، كَذلِكَ تُشَارِكُونَ أَيْضًا في التَّعْزِيَة.




الطقس اللاتيني


الرسالة إلى العبرانيّين 10-1:5


إِنَّ كُلَّ حَبرٍ يُؤخَذُ مِن بَينِ ٱلنّاسِ وَيُقامُ مِن أَجلِ ٱلنّاسِ في صِلَتِهِم بِٱلله، لِيُقَرِّبَ قَرابينَ وَذَبائِحَ كَفّارَةً لِلخَطايا.وَبِوِسعِهِ أَن يُشفِقَ عَلى ٱلجُهّالِ ٱلضّالّين، لِأَنَّهُ هُوَ نَفسُهُ مُتَسَربِلٌ بِٱلضُّعف.فَعَلَيهِ مِن أَجلِ ذَلِكَ ٱلضُّعفِ أَن يُقَرِّبَ كَفّارَةً لِخَطاياه، كَما يُقَرِّبُ كَفّارَةً لِخَطايا ٱلشَّعب.وَما مِن أَحَدٍ يَتَوَلّى بِنَفسِهِ هَذا ٱلمَقام، بَل مَن دَعاهُ ٱللهُ كَما دَعا هارون.وَكَذَلِكَ ٱلمَسيحُ لَم يَنتَحِلِ ٱلمَجدَ فيَجعَلَ نَفسَهُ حَبرًا، بَل تَلَقّى هَذا ٱلمَجدَ مِنَ ٱلَّذي قالَ لَهُ: «أَنتَ ٱبني، وَأَنا ٱليَومَ وَلَدتُكَ».وَقالَ لَهُ في مَكانٍ آخَر: «أَنتَ كاهِنٌ لِلأَبَدِ عَلى رُتبَةِ مَلكيصادَق»إِنَّ ٱلمَسيح، في أَيّامِ حَياتِهِ ٱلبَشَرِيَّة، رَفَعَ ٱلدُّعاءَ وَٱلِٱبتِهال، بِصُراخٍ شَديدٍ وَدُموعٍ ذَوارِف، إِلى ٱلَّذي بِوِسعِهِ أَن يُخَلِّصَهُ مِنَ ٱلمَوت، فَٱستُجيبَ طَلَبُهُ لِتَقواه.وَتَعَلَّمَ ٱلطّاعَة، وَهُوَ ٱلِٱبنُ، بِما عانى مِنَ ٱلأَلَم.وَلَمّا جُعِلَ كامِلًا، صارَ لِجَميعِ ٱلَّذينَ يُطيعوَنهُ سَبَبَ خَلاصٍ أَبَديّ.لِأَنَّ ٱللهَ دَعاهُ حَبرًا عَلى رُتبَةِ مَلكيصادَق.




الطقس البيزنطي الملكيّ


سفر أعمال الرسل 11-1:12


في ذَلِكَ ٱلزَّمان، أَلقى هيرودُسُ ٱلمَلِكُ ٱلأَيديَ عَلى قَومٍ مِنَ ٱلكَنيسَةِ لِيُسِيءَ إِلَيهِم،وَقَتَلَ يَعقوبَ أَخا يوحَنّا بِٱلسَّيف.وَلَمّا رَأى أَنَّ ذَلِكَ يُرضي ٱليَهودَ، عادَ فَقَبَضَ عَلى بُطرُسَ أَيضًا. وَكانَت أَيّامُ ٱلفَطير.فَلَمّا أَمسَكَهُ جَعَلَهُ في ٱلسِّجنِ، وَأَسلَمَهُ إِلى أَربَعَةِ أَرابِعَ مِنَ ٱلجُندِ لِيَحرُسوهُ، وَفي عَزمِهِ أَن يُقَدِّمَهُ إِلى ٱلشَّعبِ بَعدَ ٱلفِصح.فَكانَ بُطرُسُ مَحفوظًا في ٱلسِّجنِ، وَكانَتِ ٱلكَنيسَةُ تُصَلّي إِلى ٱللهِ مِن أَجلِهِ بِلا ٱنقِطاع.وَلَمّا أَزمَعَ هيرودُسُ أَن يُقَدِّمَهُ، كانَ بُطرُسُ في تِلكَ ٱللَّيلَةِ نائِمًا بَينَ جُندِيَّينِ مُقَيَّدًا بِسِلسِلَتَينِ، وَكانَ ٱلحُرّاسُ أَمامَ ٱلبابِ حافِظينَ لِلسِّجن.وَإِذا مَلاكُ ٱلرَّبِّ قَد وَقَفَ بِهِ، وَنورٌ قَد أَشرَقَ في ٱلحُجرَةِ، فَضَرَبَ جَنبَ بُطرُسَ وَأَيقَظَهُ قائِلاً: «قُم سَريعًا!» فَسَقَطَتِ ٱلسِّلسِلَتانِ مِن يَدَيهِ،وَقالَ لَهُ ٱلمَلاك: «تَمَنطَق وَٱشدُد نَعلَيك» فَفَعَلَ كَذَلِك. ثُمَّ قالَ لَهُ: «إِلبِس ثَوبَكَ وَٱتبَعني».فَخَرَجَ وَجَعَلَ يَتبَعُهُ، وَهُوَ لا يَعلَمُ أَنَّ ما فَعَلَهُ ٱلمَلاكُ كانَ حَقًّا، بَل كانَ يَظُنُّ أَنَّهُ يَرى رُؤيا.فَلَمّا جازا ٱلمَحرَسَ ٱلأَوَّلَ وَٱلثّاني، ٱنتَهَيا إِلى بابِ ٱلحَديدِ ٱلَّذي يَفضي إِلى ٱلمَدينَةِ، فٱنفَتَحَ لَهُما مِن ذاتِهِ. فَخَرَجا وَقَطَعا زُقاقًا واحِدًا، وَلِلوَقتِ فارَقَهُ ٱلمَلاك.فَرَجَعَ بُطرُسُ إِلى نَفسِهِ وَقال: «ٱلآنَ عَلِمتُ يَقينًا أَنَّ ٱلرَّبَّ قَد أَرسَلَ مَلاكَهُ، وَأَنقَذَني مِن يَدِ هيرودُسَ، وَمِن كُلِّ ما تَرَبَّصَهُ بي شَعبُ ٱليَهود».






الإنجيل بحسب الطقوس المارونيّة واللاتينيّة والبيزنطيّة الملكيّة




الطقس الماروني


إنجيل القدّيس متّى 28-24:16


قَالَ الرَبُّ يَسُوعُ لِتَلامِيْذِهِ: «مَنْ أَرَادَ أَنْ يَتْبَعَنِي، فَلْيَكْفُرْ بِنَفْسِهِ ويَحْمِلْ صَلِيْبَهُ ويَتْبَعْنِي،لأَنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا.فَمَاذَا يَنْفَعُ الإِنْسَانَ لَوْ رَبِحَ العَالَمَ كُلَّهُ وخَسِرَ نَفْسَهُ ؟ أَو مَاذَا يُعْطِي الإِنْسَانُ بَدَلاً عَنْ نَفْسِهِ؟فَإِنَّ ٱبْنَ الإِنْسَانِ سَوْفَ يَأْتِي في مَجْدِ أَبِيْه، مَعَ مَلائِكَتِهِ، وحينَئِذٍ يُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ.أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ بَعْضًا مِنَ القَائِمِينَ هُنَا لَنْ يَذُوقُوا المَوت، حَتَّى يَرَوا ٱبْنَ الإِنْسَانِ آتِيًا في مَلَكُوتِهِ».




الطقس اللاتيني


إنجيل القدّيس مرقس 22-18:2


في ذَلِكَ ٱلزَّمان، كانَ تَلاميذُ يوحَنّا وَٱلفِرّيسِيّونَ صائِمين، فَأَتى إِلى يَسوعَ بَعضُ ٱلنّاس، وَقالوا لَهُ: «لِماذا يَصومُ تَلاميذُ يوحَنّا وَتَلاميذُ ٱلفِرّيسِيّين، وَتَلاميذُكَ لا يَصومون؟»فَقالَ لَهُم يَسوع: «أَيَستَطيعُ أَهلُ ٱلعُرسِ أَن يَصوموا وَٱلعَريسُ بَينَهُم؟ فَما دامَ ٱلعَريسُ بَينَهُم، لا يَستَطيعونَ أَن يَصوموا.وَلَكِن سَتَأتي أَيّامٌ فيها يُرفَعُ ٱلعَريسُ مِن بَينِهِم. فَعِندَئِذٍ يَصومونَ في ذَلِكَ ٱليَوم.ما مِن أَحَدٍ يَرقَعُ ثَوبًا عَتيقًا بِقُطعَةٍ مِن نَسيجٍ خام، لِئَلّا تَأخُذَ ٱلرُّقعَةُ وَهِيَ جَديدَةٌ مِنَ ٱلثَّوبِ وَهُوَ عَتيق، فَيَتَّسِعُ ٱلخَرق.وَما مِن أَحَدٍ يَجعَلُ ٱلخَمرَةَ ٱلجَديدَةَ في زِقاقٍ عَتيقَة، لِئَلّا تَشُقَّ ٱلخَمرُ ٱلزِّقاق، فَتَتلَفَ ٱلخَمرُ وَٱلزِّقاقُ مَعًا. وَلَكِن لِلخَمرَةِ ٱلجَديدَةِ زِقاقٌ جَديدَة».




الطقس البيزنطي الملكيّ


إنجيل القدّيس يوحنّا 25-15b:21


في ذَلِكَ ٱلزَّمان، أَظهَرَ يَسوعُ نَفسَهُ لِتَلاميذِهِ مِن بَعدِ ما قامَ مِن بَينِ ٱلأَمواتِ، وَقالَ لِسِمعانَ بُطرُس: «يا سِمعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني أَكثرَ مِن هَؤُلاء؟» قالَ لَهُ: «نَعَم يا رَبُّ، أَنتَ تَعلَمُ أَنّي أُحِبُّكَ». قالَ لَهُ: «إِرعَ خِرافي».قالَ لَهُ ثانِيَةً: «يا سِمعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني؟» قالَ لَهُ: «نَعَم يا رَبُّ، أَنتَ تَعلَمُ أَنّي أُحِبُّكَ». قالَ لَهُ: «إِرعَ غَنَمي».قالَ لَهُ ثالِثَةً: «يا سِمعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني؟» فَحَزِنَ بُطرُسُ لِأَنَّهُ قالَ لَهُ مَرَّةً ثالِثَةً: أَتُحِبُّني؟ فَقالَ لَهُ: «يا رَبُّ، أَنتَ تَعلَمُ كُلَّ شَيء. أَنتَ تَعرِفُ أَنّي أُحِبُّكَ». قالَ لَهُ يَسوع: «إِرعَ غَنَمي.أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكَ: إِذ كُنتَ شابًّا، كُنتَ تُمَنطِقُ ذاتَكَ وَتَذهَبُ حَيثُ تَشاء. فَإِذا شِختَ، فَسَتَمُدُّ يَدَيكَ، وَآخَرُ يُمَنطِقُكَ وَيَذهَبُ بِكَ حَيثُ لا تَشاء».وَإِنَّما قالَ هَذا، لِيَدُلَّ بِأَيَّةِ ميتَةٍ سَوفَ يُمَجِّدُ ٱلله. وَلَمّا قالَ هَذا، قالَ لَهُ: «إِتبَعني».فَٱلتَفَتَ بُطرُسُ، فَرَأى ٱلتِّلميذَ ٱلَّذي كانَ يَسوعُ يُحِبُّهُ يَتبَعُهُ، وَهُوَ ٱلَّذي كانَ ٱتَّكَأَ في ٱلعَشاءِ عَلى صَدرِهِ، وَقال: «يا رَبُّ، مَنِ ٱلَّذي يُسلِمُكَ؟»فَلَمّا رَآهُ بُطرُسُ، قالَ لِيَسوع: «يا رَبُّ، ما لِهَذا؟»قالَ لَهُ يَسوع: «إِن شِئتُ أَنا أَن يَثبُتَ إِلى أَن أَجيءَ، فَماذا لَكَ؟ أَنتَ ٱتبَعني!»فَشاعَ بَينَ ٱلإِخوَةِ هَذا ٱلقول: إِنَّ ذَلِكَ ٱلتِّلميذَ لا يَموت! وَلَم يَقُل لَهُ يَسوعُ إِنَّهُ لا يَموتُ بَل: «إِن شِئتُ أَنا أَن يَثبُتَ إِلى أَن أَجيءَ، فَماذا لَكَ؟»هَذا هُوَ ٱلتِّلميذُ ٱلشّاهِدُ بِهَذِهِ ٱلأُمورِ وَٱلكاتِبُ لَها، وَقَد عَلِمنا أَنَّ شَهادَتَهُ حَقّ.وَأَشياءُ أُخَرُ كَثيرَةٌ صَنَعَها يَسوعُ، لَو أَنَّها كُتِبَت واحِدًا فَواحِدًا، لَما ظَنَنتُ أَنَّ ٱلعالَمَ نَفسَهُ يَسَعُ ٱلصُّحُفَ ٱلمَكتوبَة. آميـــــــن.



#خدّام_الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.