01 Feb
01Feb

الرسالة بحسب الطقوس المارونيّة واللاتينيّة والبيزنطيّة الملكيّة





الطقس الماروني


رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 4-1:10.33-30:9


يا إِخوَتِي، مَاذَا نَقُول؟ إِنَّ الأُمَمَ الَّذِينَ لَمْ يَسْعَوا إِلى البِرِّ قَدْ أَدْرَكُوا البِرّ، أَيْ البِرَّ الَّذي هُوَ مِنَ الإِيْمَان.أَمَّا إِسْرَائِيلُ الَّذي سَعَى إِلى شَرِيعَةِ البِرّ، فَلَمْ يَبْلُغْ شَرِيعَةَ البِرّ.لِمَاذَا؟ لأَنَّهُ لَمْ يَسْعَ إِلى البِرِّ بِالإِيْمَانِ بَلْ بِالأَعْمَال. فَعَثَرُوا بِحَجَرِ العَثْرَة،كَمَا هوَ مَكْتُوب: «هَا إِنِّي أَضَعُ في صِهْيُونَ حَجَرَ عَثْرَةٍ، وصَخْرَةَ شَكٍّ، فَمَنْ يُؤْمِنُ بِهِ لا يُخْزَى».أَيُّهَا الإِخْوَة، إِنَّ بُغْيَةَ قَلْبي وتَضَرُّعِي إِلى اللهِ مِنْ أَجْلِ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِيَخْلُصُوا.فأَنَا أَشْهَدُ لَهُم أَنَّ فيهِم غَيْرَةً لله، وَلكِنْ بِدُونِ مَعْرِفَةٍ صَحيحَة.فقَدْ جَهِلُوا بِرَّ الله، وحَاوَلُوا أَنْ يُثْبِتُوا بِرَّ أَنْفُسِهِم، فَلَمْ يَخْضَعُوا لِبِرِّ الله؛لأَنَّ غَايَةَ الشَّرِيعَةِ إِنَّمَا هِيَ المَسِيح، لِكَي يَتَبَرَّرَ بِهِ كُلُّ مُؤْمِن.





الطقس اللاتيني


الرسالة إلى العبرانيّين 18-14:2


لَمّا كانَ ٱلأَبناءُ شُرَكاءَ في ٱلدَّمِ وَٱللَّحم، شارَكَهُم يَسوعُ أَيضًا فيهِما مُشارَكَةً تامَّةً لِيَقضِيَ بِمَوتِهِ عَلى ذاكَ ٱلَّذي يَقَدِرُ أَن يُميتَ، أَعني بِهِ إِبليس،وَيُحَرِّرَ ٱلَّذينَ ظَلّوا طَوالَ حَياتِهِم في ٱلعُبودِيَّةِ مَخافَةَ ٱلمَوت.فَإِنَّه لَم يَقُم لِنُصرَةِ ٱلمَلائِكَة، بَل قامَ لِنُصرَةِ نَسلِ إِبراهيم.فَحُقَّ عَلَيهِ أَن يَكونَ مُشابِهًا لِإِخوَتِهِ في كُلِّ شَيء، لِيَكونَ حَبرًا رَحيمًا مُؤتَمَنًا عِندَ ٱلله، فَيُكَفِّرَ خَطايا ٱلشَّعب.لِأَنَّ ٱلعَذابَ ٱلَّذي ٱبتُلِيَ بِهِ يُمَكِّنُهُ مِن إِغاثَةِ ٱلمُبتَلين.





الطقس البيزنطي الملكيّ


الرسالة إلى العبرانيّين 17-7:7


يا إِخوَة، مِمّا لا خِلافَ فيهِ أَنَّ ٱلأَصغَرَ يَأخُذُ ٱلبَرَكَةَ مِنَ ٱلأَكبَرِ،وَهَهُنا إِنَّما يَأخُذُ ٱلعُشورَ أُناسٌ يَموتونَ، أَمّا هُناكَ فَٱلمَشهودُ لَهُ بِأَنَّهُ حَيّ.حَتّى إِنَّهُ يَسوغُ أَن يُقال: إِنَّ لاويَ نَفسَهُ ٱلَّذي يَأخُذُ ٱلعُشورَ قَد أَدّى ٱلعُشورَ في إِبرَهيمَ،لِأَنَّهُ كانَ بَعدُ في صُلبِ أَبيهِ، حينَ لاقاهُ مَلكيصادَق.وَلَو كانَ بِٱلكَهَنوتِ ٱللّاوِيِّ كَمالٌ، وَقَد أَخَذَ ٱلشَّعبُ ٱلنّاموسَ تَحتَهُ، إِذَن أَيُّ حاجَةٍ بَعدُ أَن يَقومَ كاهِنٌ آخَرُ عَلى رُتبَةِ مَلكيصادَقَ، وَلا يُقالُ «عَلى رُتبَةِ هَرون»؟لِأَنَّهُ عِندَ تَحَوُّلِ ٱلكَهَنوتِ، لا بُدَّ مِن تَحَوُّلِ ٱلنّاموسِ أَيضًا.وَالحالُ أَنَّ ٱلَّذي يُقالُ هَذا فيهِ، إِنَّما نَسَبُهُ في سِبطٍ آخَرَ لَم يُلازِم أَحَدٌ مِنهُ ٱلمَذبَح.لِأَنَّهُ مِنَ ٱلواضِحِ أَنَّ رَبَّنا خَرَجَ مِن يَهوذا، مِنَ ٱلسِّبطِ ٱلَّذي لَم يَصِفهُ موسى بِشَيءٍ مِنَ ٱلكَهَنوت.وَمِمّا يَزيدُ ٱلأَمرَ وُضوحًا أَنَّهُ يَقومُ عَلى مُشابَهَةِ مَلكيصادَقَ كاهِنٌ آخَرُ،لا يُنصَبُ عَلى حَسَبِ ناموسِ وَصِيَّةٍ جَسَدِيَّةٍ، بَل عَلى حَسَبِ قُوَّةِ حَياةٍ لا تَزول.لِأَنَّهُ يَشهَدُ أَن «أَنتَ كاهِنٌ إِلى ٱلأَبَدِ عَلى رُتبَةِ مَلكيصادَق».










الإنجيل بحسب الطقوس المارونيّة واللاتينيّة والبيزنطيّة الملكيّة





الطقس الماروني


إنجيل القدّيس لوقا 35-22:2


ولَمَّا تَمَّتْ أَيَّامُ تَطْهِير يُوسُفَ ومَريَمَ بِحَسَبِ تَورَاةِ مُوسَى، صَعِدَا بِهِ إِلى أُورَشَلِيمَ لِيُقَدِّماهُ للرَّبّ،كمَا هُوَ مَكْتُوبٌ في شَرِيعَةِ الرَّبّ: «كُلُّ ذَكَرٍ فَاتِحِ رَحِمٍ يُدْعَى مُقَدَّسًا لِلرَّبّ»،ولِكَي يُقدِّمَا ذَبِيحَة، كَمَا وَرَدَ في شَرِيعَةِ الرَّبّ: «زَوجَيْ يَمَام، أَو فَرْخَيْ حَمَام».وكانَ في أُورَشَلِيمَ رَجُلٌ ٱسْمُهُ سِمْعَان. وكانَ هذَا الرَّجُلُ بَارًّا تَقِيًّا، يَنْتَظِرُ عَزَاءَ إِسْرَائِيل، والرُّوحُ القُدُسُ كانَ عَلَيْه.وكانَ الرُّوحُ القُدُسُ قَدْ أَوْحَى إِلَيْهِ أَنَّهُ لَنْ يَرَى المَوْتَ قَبْلَ أَنْ يَرَى مَسِيحَ الرَّبّ.فجَاءَ بِدَافِعٍ مِنَ الرُّوحِ إِلى الهَيْكَل. وعِنْدَما دَخَلَ بِٱلصَّبِيِّ يَسُوعَ أَبَوَاه، لِيَقُومَا بِمَا تَفْرِضُهُ التَّورَاةُ في شَأْنِهِ،حَمَلَهُ سِمْعَانُ على ذِرَاعَيْه، وبَارَكَ اللهَ وقَال:«أَلآنَ تُطْلِقُ عَبْدَكَ بِسَلام، أَيُّهَا السَّيِّد، بِحَسَبِ قَولِكَ،لأَنَّ عَيْنَيَّ قَدْ أَبْصَرَتا خَلاصَكَ،أَلَّذِي أَعْدَدْتَهُ أَمَامَ الشُّعُوبِ كُلِّهَا،نُوْرًا يَنْجَلي لِلأُمَم، ومَجْدًا لِشَعْبِكَ إِسْرَائِيل!.»وكانَ أَبُوهُ وأُمُّهُ يَتَعَجَّبَانِ مِمَّا يُقَالُ فِيه.وبَارَكَهُمَا سِمْعَان، وقَالَ لِمَرْيَمَ أُمِّهِ: «هَا إنَّ هذَا الطِّفْلَ قَدْ جُعِلَ لِسُقُوطِ ونُهُوضِ كَثِيرينَ في إِسْرَائِيل، وآيَةً لِلخِصَام.وأَنْتِ أَيْضًا، سَيَجُوزُ في نَفْسِكِ سَيْف، فتَنْجَلي خَفَايَا قُلُوبٍ كَثيرَة».





الطقس اللاتيني


إنجيل القدّيس لوقا 40-22:2


لمَّا حانَ يَومُ طُهورِ أَبَوَيّ يسوع بِحَسَبِ شَريعَةِ موسى، صَعِدا بِه إِلى أُورَشَليم لِيُقَرِّباه لِلرَّبّ،كما كُتِبَ في شَريعةِ الرَّبِّ مِن أَنَّ كُلَّ بِكرٍ ذَكَرٍ يُنذَرُ لِلرَّبّ،ولِيُقَرِّبا كما وَرَدَ في شَريعَةِ الرَّبّ: زَوْجَيْ يَمَامٍ أَو فَرخَيْ حَمام.وكانَ في أُورَشَليمَ رَجُلٌ بارٌّ تَقيٌّ اسمُه سِمعان، يَنتَظرُ الفَرَجَ لإِسرائيل، والرُّوحُ القُدُسُ نازِلٌ علَيه.وكانَ الرُّوحُ القُدُسُ قد أَوحى إِلَيه أَنَّه لا يَرى الموتَ قَبلَ أَن يُعايِنَ مَسيحَ الرَّبّ.فأَتى الـهَيكَلَ بِدافِعٍ مِنَ الرُّوح. ولـمّا دَخَلَ بِالطِّفلِ يَسوعَ أَبَواه، لِيُؤَدِّيا عَنهُ ما تَفرِضُه الشَّريعَة،حَمَله عَلى ذِراعَيهِ وَبارَكَ اللهَ فقال:«الآنَ تُطلِقُ، يا سَيِّد، عَبدَكَ بِسَلام، وَفْقًا لِقَوْلِكَفقَد رَأَت عَينايَ خلاصَكَالَّذي أَعدَدَته في سبيلِ الشُّعوبِ كُلِّهانُورًا يَتَجَلَّى لِلوَثَنِيِّين ومَجدًا لِشَعْبِكَ إِسرائيل».وكانَ أَبوه وأُمُّهُ يَعجَبانِ مِمَّا يُقالُ فيه.وبارَكَهما سِمعان، ثُمَّ قالَ لِمَريَمَ أُمِّه: «ها إِنَّه جُعِلَ لِسقُوطِ كَثيرٍ مِنَ النَّاس وقِيامِ كَثيرٍ مِنهُم في إِسرائيل وآيَةً مُعَرَّضةً لِلرَّفْض.وأَنتِ سيَنفُذُ سَيفٌ في نَفْسِكِ لِتَنكَشِفَ الأَفكارُ عَن قُلوبٍ كثيرة».وكانَت هُناكَ نَبِيَّةٌ هيَ حَنَّةُ ابنَةُ فانوئيل مِن سِبْطِ آشِر، طاعِنَةٌ في السِّنّ، عاشَت مَعَ زَوجِها سَبعَ سَنَواتٍثُمَّ بَقِيَت أَرمَلَةً فَبَلَغَتِ الرَّابِعَةَ والثَّمانينَ مِن عُمرِها، لا تُفارِقُ الـهَيكَل، مُتَعَبِّدَةً بِالصَّومِ والصَّلاةِ لَيلَ نَهار.فحَضَرَت في تِلكَ السَّاعَة، وأَخَذَت تَحمَدُ الله، وتُحَدِّثُ بِأَمرِ الطِّفلِ كُلَّ مَن كانَ يَنتَظِرُ افتِداءَ أُورَشَليم.ولَـمَّا أَتَمَّا جَميعَ ما تَفرِضُه شَريعَةُ الرَّبّ، رَجَعا إِلى الجَليل إِلى مَدينَتِهِما النَّاصِرة.وكانَ الطِّفْلُ يَتَرَعَرعُ ويَشتَدُّ مُمْتَلِئًا حِكمَة، وكانت نِعمةُ اللهِ علَيه.





الطقس البيزنطي الملكيّ


إنجيل القدّيس لوقا 40-22:2


في ذَلِكَ ٱلزَّمان، صَعِدَ بِيَسوعَ أَبَواهُ إِلى أورَشَليمَ لِيُقَدِّماهُ لِلرَّبِّ،عَلى حَسَبِ ما كُتِبَ في ناموسِ ٱلرَّبِّ: مِن أَنَّ كُلَّ ذَكَرٍ فاتِحِ رَحمٍ يُدعى مُقَدَّسًا لِلرَّبِّ،وَلِيُقَرِّبا ذَبيحَةً عَلى حَسَبِ ما قيلَ في ناموسِ ٱلرَّبّ: زَوجَي يَمامٍ أَو فَرخَي حَمام.وَكانَ في أورَشَليمَ إِنسانٌ ٱسمُهُ سِمعان. وَكانَ هٰذا ٱلإِنسانُ صِدّيقًا وَتقِيًّا. يَنتَظِرُ تَعزِيَةَ إِسرائيلَ. وَٱلرّوحُ ٱلقُدُسُ كانَ عَلَيهِوَكانَ ٱلرّوحُ ٱلقُدُسُ قَد أَوحى إِلَيهِ أَنَّهُ لا يَرى ٱلمَوتَ ما لَم يُعايِن مَسيحَ ٱلرَّبّ.فَأَقبَلَ بِٱلرّوحِ إِلى ٱلهَيكَل. وَعِندَما دَخَلَ بِٱلطِّفلِ يَسوعَ أَبَواهُ، لِيَقوما بِما يَفرِضُهُ ٱلنّاموسُ بِشَأنِهِ،حَمَلَهُ هُوَ عَلى ذِراعَيهِ وَبارَكَ ٱللهَ وَقال:«ٱلآنَ تُطلِقُ عَبدَكَ أَيُّها ٱلسَّيِّدُ عَلى حَسَبِ قَولِكَ بِسَلامٍ،فَإِنَّ عَينَيَّ قَد أَبصَرَتا خَلاصَكَ،ٱلَّذي أَعدَدتَهُ أَمامَ وُجوهِ ٱلشُّعوبِ كُلِّها،نورًا يَنجَلي لِلأُمَمِ، وَمَجدًا لِشَعبِكَ إِسرائيل».وَكانَ يوسُفُ وَأُمُّهُ يَتَعَجَّبانِ مِمّا يُقالُ فيه.وَبارَكَهُما سِمعانُ، وَقالَ لِمَريَمَ أُمِّهِ: «ها إِنَّ هَذا قَد جُعِلَ لِسُقوطِ وَقِيامِ كَثيرينَ في إِسرائيلَ، وَهَدَفًا لِلمُخالَفَة.وَأَنتِ سَيَجوزُ سَيفٌ في نَفسِكِ، لِكَي تُكشَفَ أَفكارٌ مِن قُلوبٍ كَثيرة».وَكانَت أَيضًا حَنَّةُ ٱلنَّبِيَّةُ ٱبنَةُ فَنوئيلَ مِن سِبطِ أَشير، هَذِهِ كانَت قَد تَقَدَّمَت في ٱلأَيّامِ كَثيرًا، وَكانَت قَد عاشَت مَعَ رَجُلِها سَبعَ سِنينَ بَعدَ بُكورِيَّتِها.وَلِهَذِهِ ٱلأَرمَلَةِ مِنَ ٱلعُمرِ نَحوُ أَربَعٍ وَثَمانينَ سَنَةٍ، وَهِيَ لا تُفارِقُ ٱلهَيكَلَ، مُتَعَبِّدَةً بِٱلأَصوامِ وَٱلصَّلَواتِ لَيلاً وَنَهارًا.فَهَذِهِ حَضَرَت في تِلكَ ٱلسّاعَةِ تَعتَرِفُ لِلرَّبِّ، وَتُحَدِّثُ عَنهُ كُلَّ مَن كانَ يَنتَظِرُ فِداءً في أورَشَليم.وَلَمّا أَتَمّوا كُلَّ شَيءٍ عَلى حَسَبِ ناموسِ ٱلرَّبِّ، رَجَعوا إِلى ٱلجَليلِ إِلى مَدينَتِهِم ٱلنّاصِرَة.وَكانَ ٱلصَّبِيُّ يَنمو وَيَتَقَوّى بِٱلرّوحِ، مُمتَلِئًا حِكمَةً، وَكانَت نِعمَةُ ٱللهِ عَلَيه.




خدّام الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.